2012 سنة وفاة صُناع استقلال الجزائر
اسم العضو:  حفظ البيانات؟ 
كلمة السر:  
التسجيلاستعادة كلمة المرورالتعليمـــاتموآضـــيع لم يتم آلرد عليهآمشاركات اليوممحرك البحث

‎ أهلا وسهلا بك إلى نبراس الخير.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة  ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .



 

 2012 سنة وفاة صُناع استقلال الجزائر

شارك الموضوع | 
2013-01-02, 00:49‎رقم المشاركة : 1
المعلومــــــات
نبراس الخير


avatar

البيانـــــــات
الدولــــــة : الجزائر
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 509
نقاط النشاط : 1354
نقاط التقييم : 4
تاريخ التسجيل : 30/12/2012
العمر : 28

مُساهمةموضوع: 2012 سنة وفاة صُناع استقلال الجزائر



شهدت سنة 2012 وفاة شخصيات جزائرية بارزة اشتهرت بكفاحها من اجل الاستقلال وظلت الذاكرة الحية لجزائر تحررت الى الابد من ليل استعماري حالك وطويل. فمن احمد بن بلة القائد الوطني الثالث للمنظمة الخاصة المجيدة والرئيس الأول للدولة الجزائرية المستقلة (1962-1965) الى بيار شولي المناضل من اجل القضية الوطنية والطبيب الذي انتصر علي مرض السل الموروث عن الاستعمار و الى مناضلين اخرين لا يقلون شهرة وعددهم لا يحصى التقى قدرهم لتحقيق هدف واحد هو حرية الجزائر وشاء هذا القدر ان توافيهم المنية في هذا العام ال12 من الالفية الثانية.

وهكذا تميز عام 2012 بفقدان رئيسين للجمهورية الجزائرية المستقلة. كان اولهما احمد بن بلة الذي يعد من ابرز وجوه الكفاح التحرري الذي خاضه الشعب الجزائري وثانيهما الشاذلي بن جديد الضابط الذي يكن له جيش التحرير الوطني كل الاحترام في القاعدة الشرقية لجيش التحرير وثالث رئيس للجمهورية (1979-1992) الذي وصف بأب الاصلاحات الديمقراطية قي الجزائر. خصصت للراحل احمد بن بلة الذي وافته المنية قي 11 افريل 2012 عن عمر يناهز 96 عاما مراسم جنازة تليق بمقامه كمناضل عظيم من اجل القضية الوطنية وكرجل دولة. ومع رحيله تفقد الجزائر جزءا حيا لا يستهان به من تاريخ الحركة الوطنية وحرب التحرير وما خلفه الاستقلال من خلافات. و التحق به في 6 اكتوبر 2012 الشاذلي بن جديد الى مربع الشهداء بمقبرة العالية وعمره 83 سنة في جنازة تابعتها لتوديعه الامة قاطبة. ومع فقدان الشاذلي بن جديد الذي امتزج ماضيه كمجاهد بتاريخ القاعدة الشرقية لجيش التحرير الوطني يرحل جزء حي من الذاكرة الحديثة للجزائر المستقلة والمتمثلة في الاصلاحات السياسية وما انجر عنها من احداث عرفت بالماساة الوطنية. كما توفي يوم الاثنين 30 جانفي 2012 عن عمر يناهز 85 عاما عبد الحميد مهري رجل سياسي ولد من رحم الحركة الوطنية والعضو السابق في اللجنة المركزية لحزب الشعب الجزائري والوزير في الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية والوجه البارز في جبهة التحرير الوطني. ببلاغته وفصاحة لسانه كان خطاب مهري في صفوف جبهة التحرير الوطني الاصلية ميالا اكثر الى الدفاع عن وحدة المغرب العربي الكبير. كما لعب دورا اساسيا في تنفيذ الاصلاحات السياسية في بداية 1990 عندما اقترح سبيل الحوار
كما شهد شهر جانفي من سنة 2012 رحيل شخصية هامة في تاريخ كفاح الشعب الجزائري من اجل الاستقلال. و يتعلق الامر ببوشايب احمد و هو مناضل من الرعيل الاول للحركة الوطنية و عضو في مجموعة ال22 التي اسست لاندلاع الكفاح المسلح في 1 نوفمبر 1954. و كان لقائد اركان الجيش المتقاعد محمد لعماري المشهور بالتزامه في محاربة الارهاب و الذي كان ايضا ضابطا في جيش التحرير الوطني و المتوفى في 13 فيفري 2012 مشوارا حافلا في المؤسسة العسكرية. كما انه تقلد عدة مناصب مسؤولية في وزارة الدفاع الوطني. و عرف هذا الضابط السامي في الجيش الوطني الشعبي المتوفى عن عمر يناهز 73 سنة بمواقفه الصارمة امام خطر الارهاب. و قد قاد انشاء قوة لمحاربة الارهاب تضم 15000 عنصرا في عهد الرئيس الراحل محمد بوضياف. كما ودعنا بيار شولي هذه الشخصية الفذة المشهورة في المقاومة الجزائرية و مؤسس المنظومة الصحية الجزائرية لما بعد الاستقلال عن عمر يناهز 82 سنة في 5 اكتوبر الفارط. و ابان حرب التحرير الوطني كافح الى جانب جبهة التحرير الوطني و كلف بعدة مهام سمحت له بالاحتكاك بقادة جزائريين كبار خلال الثورة على غرار عبان رمضان. كما كان احد مؤسسي وكالة الانباء الجزائرية سنة 1961 بتونس. و جعل التزامه التام بكفاح الجزائريين ضد الاستعمار منه رجلا هاما كلف بعدة مهام نبيلة توجت بتلك المتعلقة بمكافحة السل هذا المرض الذي ترمة ثقيلة للحقبة الاستعمارية. كما يجدر ذكر المجاهد عبد الله سحنون الذي توفي هذه السنة بعد حياة مليئة بكفاح من اجل الحرية في الولاية التاريخية الثالثة بصفته ضابطا في جيش التحرير الوطني و مسؤول في الصحة العسكرية و المدنية. و لدى استقلال الجزائر تولى المجاهد نفس المهام في صفوف الجيش الوطني الشعبي بصفته مديرا للصحة في عدة مناطق عسكرية لاسيما ورقلة و وهران قبل ان يصبح المدير المركزي للصحة في وزارة الدفاع الوطني. و شهدت سنة 2012 عدة احداث هامة في الجزائر تميزت باختفاء عدة شخصيات ثورية ناضلت من اجل استقلال الجزائر و هو كفاح قد صنع مصير هؤلاء الرجال الحافل مشوارهم و الشهود المميزين على نضال شعب من اجل حريته.


توقيع : نبراس الخير


اللهم ارحم موتانا وموتا المسلمين واشفي مرضانا ومرضا المسلمين

اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات

اللهم ارزقني قبل الموت توبة وعند الموت شهادة وبعد الموت جنة

2012 سنة وفاة صُناع استقلال الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1


صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نبراس الخير :: منتديات بلادي الجزائر :: شخصيات جزائرية-

تعليمات المشاركة :
صلاحيات هذا المنتدى:

لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

مواقع النشر المفضلة